أحمد الفيشاوي يكسب قضية ضد زوجته السابقة هند الحناوي

0

كشف الممثل المصري أحمد الفيشاوي عن كسبه في قضية نفقة ابنته “لينا”، ضد طليقته هند الحناوي، وذلك بعدما رفعت ضده قضية محكمة الأسرة المصرية، وذلك بقبول استئنافه على الحكم الصادر بدفع نفقة المسكن لصغيرته في لندن، وبناءًا على الوثائق التي قدمها فريق الفيشاوي القانوني أشار إلى أن الشقة المذكورة في القضية، هي منزل الزوجية لهند الحناوي من زوجها الحالي.

الفيشاوي يكسب القضية ضد زوجته السابقة

وقال الفيشاوي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”: “النهاردة كسبت أهم قضية أمام ‏هند الحناوي بفضل ربنا ومجهود أستاذة سناء لحظي وأستاذ يوسف الفايز”.

وكما أصدرت محكمة الأسرة بالجيزة في وقت سابق، حكمًا بإلزام الفنان أحمد الفيشاوي بسداد مبلغ 23 ألف جنيه إسترليني مقابل أجر ‏مسكن لابنته لينا، وحيث تم تهديد أحمد الفيشاوي بالحبس ومصادرة ممتلكاته وأرصدته البنكية إذا لم يقم بدفع المبلغ المذكور، ولكن محكمة استئناف القاهرة قامت بإلغاء الحكم بعدما ظهر أن الشقة التي تسكن فيها لينا أحمد الفيشاوي مع أمها هند الحناوي هي شقة زوجية الأخيرة من زوجها الحالي في ‏إنجلترا‎.

وأوضحت محامية الفيشاوي، سناء لحظي،  إن البيت التي طالبت هند الحناوي في الحصول على أجر ‏مسكن لها، هي تعتبر شقة زوجية تقيم فيها مع زوجها الحالي بإنجلترا.

كيف بدأت الأزمة بين الفيشاوي وزوجته السابقة

بدأت الأزمة بعدما قامت لينا ابنة أحمد الفيشاوي بالسفر مع والدتها من أجل الدراسة في لندن، ولكن والدها أحمد الفيشاوي قدم دعوى قضائية ضد طليقته اتهمها فيها بعدم الاهتمام في رعاية ابنته والزواج من رجل آخر، وطالب في القضية إسقاط الحضانة عنها لصالح والدته سمية الألفي ولكن الجدة للأم تدخلت في الدعوى، وتمكنت في الحصول على حكم قضائي بضم لينا إلى حضانتها، وبعدها أقام أحمد الفيشاوي دعوى رؤية طلب فيها منع ابنته من السفر، وذلك تسبب في عدم حضور لينا مراسم عزاء جدها فاروق الفيشاوي، وتم تهديدها بعدم القدرة على السفر من مصر واستكمال دراستها في العاصمة البريطانية لندن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.