أسوأ جلسة يتعرض لها مؤشر بورصة وول ستريت بسبب الانهيار المالي منذ قرابة 33 عاما

0

كلانسي الإخبارية :

بورصة وول ستريت تعيش حالة من التدهور والانهيار

تعرضت بورصة وول ستريت، أمس الخميس، إلى حالة من التدهور والانهيار ورصد مؤشّرها الرئيسي داو جونز أكثر جلسة سوءا له  منذ تعرضه للانهيار المالي في 1987 بتسجيله خسارة وصلت 10% من قيمته، جاء ذلك في إطار تفشي فيروس كورونا المستجد الذي  سبب أجواء من الهلع سادت أسواق المال العالمية كافة.

ووفقا للأرقام الموقتة التي تم رصدها في الجلسة ، فقد ثبت داو جونز على تدني وصل 9.99%، ليصبح في حالة استقرار عند 21 ألفاً و200,47 نقطة، فيما تعرض ناسداك لخسارة بلغت 9.43% ليستقر عند 7201,80 نقطة.

وتم رصد خسارة مؤشر ستاندرد أند بورز-500 بنسبة 9.51%، ليستقر عند 2480,73 نقطة.

ما هو مصطلح السوق الهابطة

إذ دخل المؤشر الذي يحمل أسهم أكبر 500 شركة ضمن البورصة النيويوركية ، أمس الخميس في مرحلة “السوق الهابطة” بشكل رسمي ،مسمى السوق الهابطة يفيد بأن المؤشر خسر ما يقارب أكثر من 20% من قيمته، مقابل آخر مستوى قياسي تم رصده.

توقف المداولات لمدة 15 دقيقة بسبب فيروس كورونا

ومنذ الانطلاق في التداولات في بورصة نيويورك ،صباح أمس الخميس، كانت حالة التخوف التي خلفها انتشار فيروس كورونا المستجد سائدة على أجواء الأسواق العالمية ، لدرجة أن المداولات تم توقفها لمدة 15 دقيقة ،خلال افتتاح الجلسة نتيجة ما تعرض له مؤشر ستاندرد أند بورز-500 إلى خسارة وصلت لأكثر من 7%، وهذا الاجراء يتم تنفيذه بشكل تلقائي في سبيل السماح للمستثمرين بالتقاط أنفاسهم واحتواء الموقف وتقبله.

ما سبب خوف المستثمرين في الأسواق العالمية

وجاء ذلك ليكتب نهاية أطول موجة رهان على ارتفاع الأسعار في أسواق الولايات المتحدة، بعد القيود الجديدة التي فرضت على السفر لاحتواء انتشار فيروس كورونا، ما أثار حالة من الخوف لدى المستثمرين وزعزع الأسواق العالمية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.