أندريه ماري أمبير مخترع وحدة قياس الكهرباء..الجندي المجهول تعرف عليه

0

تسمى وحدة قياس شدة التيار “أمبير”، ولكن هل عرفت يوما لماذا أطلق عليها هذا الاسم، حيث أطلق عليها اسم الأمبير نسبة إلى العالم الفرنسي أندريه ماري أمبير، وذلك بعد اكتشافه بشكل كامل العلاقة بين الكهرباء والمغناطيسية، وتمكن من تطوير طريقة جديدة  لتصنيف العنصر الكيميائي.

أندريه ماري أمبير

يعتبر أندريه أمبير  عالم فرنسي حيث ولد في تاريخ  20 يناير عام 1775 في مدينة ليون الفرنسية، و عاش قرب حصن بولموكساومونت ديور حتى عام 1796م، وكان يرغب والده بتعليمه اللاتينية، ولكنه تراجع عن ذلك عندما اكتشف ميل الطفل الصغير للدراسات الرياضية، وقد استمر أمبير الصغير دروسه في اللاتينية لكي يستطيع قراءة أعمال اويلر وبرونللى.

حصل أمبير على منصب في ليون، بعدما ساعدته نصائح جان باتيست جوزيف ديلامبر، وحصل بعد ذلك على منصب البسيط في الجامعة المتعددة التقنيات في باريس، وعمل مدرس رياضيات سنة 1809، وتمكن من الاستمرار في أبحاثه العلمية ودراساته دون توقف أوانقطاع وحيث تم اختياره عضو بالمعهد سنة 1814.

اكتشاف أمبير علاقة بين المغناطيسية والكهربائية

أشتهر العالم اندريه ماري أمبير بعد اكتشافه العلاقة بين المغناطيسية والكهربائية، وتحسين علم الكهرومغناطيسية أو كما تم تسميته: الديناميكا الكهربية، وسمع أمبير عن اكتشاف هانز أورستد الذي اكتشف تحرك ابرة مغناطيسية بعد مرور تيار كهربي في تاريخ 11 سبتمبر 1820، بعد أسبوع بعثه أمبير بحثه إلى الأكاديمية التي  تحتوي على معلومات أكثر عن هذه الظاهرة، وخلال اليوم بين أمبير للأكاديمية أن الأسلاك المتوازية التي تحمل تيار تتجاذب وتتنافر على حسب اتجاهات التيار داخلهم، وهذا من أساس علم الديناميكا الكهربية.

وفاة اندريه ماري أمبير

وأعلن عن وفاة العالم اندريه ماري أمبير  في مدينة مارسيليا الفرنسية سنة 1836 عن عمر يناهز 61 عاماً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.