إحالة عشرة مشاهير سوشيال ميديا بالكويت إلى أمن الدولة بقضايا غسيل الأموال

0

عملت النيابة العامة في دولة الكويت على أحالت ملف عشرة من مشاهير مواقع التواصل الإجتماعي، إلى جهاز أمن الدولة، وذلك بتهمة غسيل الأموال، ويحقق الجهاز من أجل معرف مصدر أموالهم وبيان شرعية هذه الأموال.

تأكد النيابة من وجود شبهات فساد للمشاهير

ونشرت صحيفة “الجريدة” الكويتية عن مصادر خاصة لها، قائلة: ”أن قرار النيابة بالإحالة جاء بعد تأكدها من وجود شبهات مالية حول مصادر أموال هؤلاء المشاهير وتضخم حسابات البعض منهم وأملاكهم لاسيما في مجال العقارات والسيارات“.

وأكدت المصادر الخاصة أنه تم معرفة وجود شبهات بأموال المشاهير، وذلك بعد تحريات مسؤولي وحدة التحريات المالية في البلاغات العشرة ضد هؤلاء المشاهير في السوشيال ميديا.

جهاز أمن الدول تحقق في مصادر الأموال

وتابعت المصادر ”أنه بناء على تلك الإحالة سيتولى جهاز أمن الدولة بتحضير تقرير بناءًا على التحرياته الأمنية عن مصادر أموال المشاهير المذكورين، و سيتم إحالته من جديد إلى النيابة العامة، وبعدها ستتخذ قرارها بناء على ذلك من ضبط وإحضار لهؤلاء المشاهير من أجل التحقيق معهم في نيابة الأموال العامة”.

وكما أعلنت هذه المصادر عن أول حروف من أسماء هؤلاء المشاهير، ولم يتم ذكر أسمائهم بالكامل، وهم (ي ب، ج ن، ف ف، د ط، ح ب، م ب، ع ع، س ف، ش خ، غ أ).

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أسماء بعض هؤلاء المشاهير الذين طالتهم هذه الاتهامات، ومن الأسماء التي تم نشرها الناشط يعقوب بو شهري، والفاشنيستا دانة طويرش، والفاشنيستا فوز الفهد، والفاشنيستا عهود العنزي، وجمال النجادة، والإعلامية حليمة بولند، والناشط مشاري بو يابس، والإعلامي عبد الوهاب العيسى.

السلطات تتابع المشاهير بعد شبهات غسيل الأموال

وأكدت عددا من التقارير الإعلامية في وقت سابق، متابعة السلطات المسؤولة لأسماء مشاهير تم ذكرها في قائمة المتهمين بتهمة غسيل الأموال، بعدما تصدرت الأسماء حديث الكويتيين شعبيًا ورسميًا.

وأشارت التقارير إلى وجود علاقة بين هؤلاء المشاهير ووسطاء داخل الكويت شركاء معهم في غسيل الأموال، وكذلك تحويل مبالغ مالية كبيرة إلى عدد من الشخصيات من دول آسيوية وعربية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.