احتجاز رهائن داخل مركز تجاري في الفلبين ، والجاني حارس أمن سابق في المركز

الفلبين / كلانسي الإخبارية :

وقوع عملية احتجاز رهائن

لوحظ انتشار لعدد من عناصر الشرطة الفلبينية ، في مركز تجاري بمنطقة راقية في مدينة سان خوان الفلبينية، الاثنين، عقب صدور تقارير تفصح عن وقوع عملية احتجاز رهائن.

 

وأوضح الرائد في الشرطة الفلبينية والناطق باسم منطقة الشرطة الشرقية “فيرجيليو تيماجو” ،أنه تم الإبلاغ عن سماع أصوات أعيرة نارية تنطلق داخل مركز “فيرا” التجاري في منطقة غرينهيلز بمدينة سان خوان ظهر الاثنين، في حين كان هناك العديد من المتسوقين لاذوا بالفرار من المركز في حالة ذعر وهلع.

 

تفاصيل وقوع الحادثة

ولم يصرح المسؤولون في الشرطة عن أي ملابسات أو تفاصيل تبلغ عن الحادث على الفور، بيد أن تقارير محلية أفادت  أن  هناك حارس أمن أقدم على احتجاز عددا من الرهائن من موظفي مركز التسوق.

 

وبدوره، أفاد عمدة سان خوان، “فرانسيس زامورا”، في حديثه للصحفيين أن المسلح وضع ما يقارب 30 شخصا رهن الاحتجاز، مبينا أن عدد الرهائن لم يتم تأكيده بعد ، إذ يعتمد على حجم المكان الذي تم فيه احتجاز الرهائن.

 

وشدد زامورا، أن المسلح هو حارس أمن سابق “ساخط” جرى فصله وعزله من وظيفته في مركز التسوق، مشيرا إلى أن المسلح أقبل على إطلاق النار على شخص ما أدى إلى إصابته بجراح، لكن حالته مستقرة في مستشفى قريب.

وفي وقت لاحق للحادثة ، تم مشاهدة عدد من أفراد القوات الخاصة يدخلون إلى مركز التسوق، بينما كان هناك انتظار من قبل رجال الشرطة في الخارج برفقة سيارة إسعاف، وفقا لما أشارت إليه “الأسوشيتد برس”.

Comments are closed.