استنكار واستياء ألمانيا من شركة أديداس بسبب اتخاذها لهذا القرار

0

نشرت شركة “أديداس” إعلان توقيف عن أداء إيجار محلاتها في ألمانيا بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد_19” ويعتبر هذا الإعلان هو نفس القرار الذي أعلنته شركة “إتش أند أم” السويدية للملابس وأثار الاعلان حالة من الاستنكار والاستياء.

استنكار واستياء ألمانيا

استنكرت ألمانيا إعلان شركتي « أديداس » و »إتش أند أم » بنيتهما التوقف عن دفع إيجارات متاجرهما، وذلك بعد اغلاق المتاجر للشركتان بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد-19. ووجه وزير المالية الألماني أولاف شولتس دعوة للشركتين الكبيرتين إلى الامتناع عن اتخاذ إجراءات غير مدروسة.

وتحدث شولتس لصحيفة « بيلد » الألمانية الشعبية واسعة الانتشار قائلا « من المزعج جدا رؤية شركات كبيرة تكتفي بإعلان وقف دفع الإيجارات »، موجها دعوة للشركتين إلى التواصل مع المالكين لإيجاد حلول.

انهيار مبيعات الشركتان

وتعرضت شركة « أديداس » للمستلزمات الرياضية لانخفاض كبير في ارباحها، وحيث حققت أرباحا صافية قدرها 2,2 مليار دولار عام 2019، وأدى انتشار فيروس كورونا بانهيار مبيعاتها بشكل كبير في الصين وإغلاق متاجرها على نطاق واسع. وصرحت الشركة ومقرها في بافاريا لوكالة الأنباء الألمانية، قائلة إنها « تعلق مؤقتا دفع الإيجارات على غرار الكثير من الشركات الأخرى ».

وكذلك قد أعلنت مجموعة الملابس السويدية العملاقة « إتش أند أم »، أنها لن تدفع إيجارات حوالي 460 متجرا بعدما اضطرت إلى إغلاقها في ألمانيا بعد تفشي الوباء وإعلان حالة الطورئ، مبينة أنها أبلغت أصحاب المتاجر وتأمل بالتوصل إلى « حل مقبول من الطرفين قريبا ». وجاء الإعلانان الشراكتان في وقت التي كشفت فيه الحكومة الألمانية عن خطة إنقاذ واسعة تهدف إلى حماية الشركات والوظائف من عواقب الوباء الاقتصادية.

وحذر وزيرة العدل كريستين لانبريشت رؤساء الشركات من محاولة استغلال هذا الوضع في البلاد، قائلة « من غير المقبول أن تتوقف شركات تتمتع بوضع مالي متين عن دفع إيجاراتها ».

وقالت وسائل إعلام ألمانية أن شركات أخرى منافسة لشركة »أديداس » مثل « بوما » تنوي أيضا وقف دفع الإيجارات وكذلك شركات بيع أجهزة إلكترونية مثل « ساتورن » و »ميديا ماركت »

Leave A Reply

Your email address will not be published.