الأرجنتيني ميسي يشتكي من عجزه في إحراز تهديف حقيقي والسبب البرتغالي رونالدو !!!

كلانسي الإخبارية :

ليونيل ميسي يشتكي من عجزه في تحقيق الأهداف عقب رحيل رونالدو

حالة معاناة صعبة أصابت النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نتيجة عجزه عن الوصول إلى إحراز أهداف حقيقية قوية ، خلال مباريات “كلاسيكو” أمام ريال مدريد، منذ رحيل غريمه الأول، كريستيانو رونالدو.

ولم يتمكن ميسي من إحراز أية أهداف ولم يكن الحظ حليفه في تحقيق أي تمريرات حاسمة في “الكلاسيكو”، منذ رحيل رونالدو من الدوري الإسباني، متجها إلى يوفنتوس الإيطالي، في صيف 2018.

خسارة نادي برشلونة في مباراة الكلاسيكو الأخيرة

ومباراة الكلاسيكو الأخيرة جاءت ك”الصدمة” بالنسبة لبرشلونة ، والتي اتضح فيها “باختفاء” نجم الفريق ميسي خلال اللقاء، وخسارة النادي الكتالوني بنتيجة 0-2، في مؤشر واضح ووبارز على تراجع أداء النجم الأرجنتيني في اللقاء الأكبر في إسبانيا، منذ رحيل رونالدو.

ويعود آخر حضور ومساهمة لميسي في “الكلاسيكو” عندما كان حاضرا آخر مواجهة أمام رونالدو، في مايو 2018، في مواجهة “دراماتيكية” انتهت بنتيجة تعادل 2-2، سجل فيها كلا اللاعبين.

ما سر افتقاد ميسي للمنافسة مع رونالدو ؟

وبتصريح نابع من الداخل ، أعرب ميسي نفسه عن “افتقاده” رونالدو، الصيف الماضي، عندما أوضح أن اللعب ضد رونالدو أمر جميل للغاية لان الفضل يعود له في ترسيخ القوة لنادي ريال مدريد ، وليس أنا فقط من أفتقده بل الليغا أيضا تفتقد وجوه. وجوده جعل منا كلاعبين أفضل كذلك.  لقد كان بيننا جدال وصراع كبير.

ومنذ غياب نجم رونالدو الساطع عن فريق ريال مدريد قبل موسمين ، فشل ريال مدريد بالحصول على أية ألقاب ، ولكنه استطاع أخيرا الفوز على برشلونة في “كلاسيكو” حاسم، الأحد الماضي.

وعقب تصريحاته في الصيف، أجرى ميسي مقابلة مع صحيفة “ماركا” في ديسمبرالماضي، ليقدم على وصف طبيعة المنافسة مع رونالدو بأنها “صحية جدا وممتعة للجماهير”.

الأرجنتيني ميسي الهداف التاريخي لموقعة “الكلاسيكو”

ويعتبر ميسي الهداف التاريخي لموقعة “الكلاسيكو”، برصيد 26 هدفا عبر التاريخ، ولكن معاناته أصبحت بالفعل “حقيقية” أمام  منافسة النادي الملكي ، منذ انتقال الدون كريستيانو رونالدو من النادي الملكي إلى يوفنتوس الإيطالي.

 

Comments are closed.