الراحل حاتم علي.. أعماله الدرامية محفوظة في الذاكرة منها “الفصول الأربعة”

0

صدم نبأ وفاة المخرج السوري القدير، حاتم علي، في القاهرة، الجمهور العربي والمشاهير والفنانين، صباح اليوم الثلاثاء، ونعى عدد كبير من الفنانين خبر رحيله بكلمات مؤثر وحزينة، وكما ذكروا أعماله الفنية الكبيرة التي ما زالت محفورة في ذاكرتنا.

سيرة حياة المخرج الكبير حاتم علي

في سنة 1962، ولد المخرج حاتم علي، وكانت القصة القصيرة بداية أعماله، وذلك في ثمانينات القرن الماضي، وفي تلك الفترة  تخرّج حاتم علي من المعهد العالي للفنون المسرحية، في مدينة دمشق، سنة 1986، ويهذه الفترة الزمنية بدأ في الأعمال الدرامية.

أعمال درامية محفوظة في الذاكرة من إخراج حاتم علي

حيث شارك الراحل حاتم علي، في العديد من المسلسلات الدرامية، وجسد عشرات الشخصيات المختلفة، وبعد ذلك ذهب إلى مجال الإخراج ليصبح مخرجًا لأعمالا درامية ما زالت محفوظة في الذاكرة، ووصفها المشاهير بروائع الفن السوري، وكما تم أطلاق لقب “مخرج الروائع” عليه، ونال جوائز الفنية عديدة في بلدان ومهرجات مختلفة.

بالرغم من شهرة مخرج الروائع حاتم علي، إلا أنه تم فصله من نقابة الفنانين السوريين في سنة 2015، هو والعديد الفنانين السوريين، خلال الثورة السورية، وفي هذه الأحداث أعتقل النظام عدد كبير من الفنانين، والكثير منهم ترك بلده وذكرياته فيها وعاش في الغربة.

مثل حاتم علي، في شخصيته، الكثير من التطلعات والمعاناة والمآسي، فهو أصله من الجولان السوري المحتل منذ سنة 1967، وقد عاش المخرج نازحاً، في إحدى ضواحي مدينة دمشق، بظروف صعبة.

وانتقل حاتم علي إلى الفن من باب الأدب، حيث عمل كاتبا في بدياته، كثيرة هي كتاباته في القصة القصيرة، والتي تميزت بالوعي البصري، مما قاده ذلك، إلى الكتابة في  السيناريو الذي أبدع فيه مثل القصص، وذلك بسبب ابداعه في التدوين بلغة ولهجة الصورة.

أعمال حاتم علي

يختلط مزيج المشاعر والعلاقات الأُسريّة وتساقط أوراق العمر في مسلسل (الفصول الأربعة) الذي كان من اخراج حاتم علي، وبين القناعة والطمع، الخير والشر والإنسانية عمل مسلسل (أحلام كبيرة)  ورسم على شفاهنا بـ (قلم حمرا)، وعايشنا معه الوجع والذكريات المؤلمة ولازلنا نعيشها بحكم استمرار الاحتلال في مسلسل (التغريبة الفلسطينية).

Leave A Reply

Your email address will not be published.