تعزيز الشراكة الاقتصادية بين دولة الإمارات والنمسا 2021

قامت دولة الإمارات والنمسا بالعمل على توطيد الشراكة الاقتصادية  بينهم على الرغم من وجود تجارة بينهم عمرها أكثر من 50 عام في عدد مم المجالات والقطاعات.

وقام الشيخ محمد بن زايد حاكم أبوظبي بزيارة رسمية إلى النمسا وذلك لمناقشة عدد من الأمور وفتح 5 شراكات جديدة مختلفة بينهم لتعود بالنفع الإيجابي على الدولتين معًا.

تعزيز الشراكة الاقتصادية بين دولة الإمارات والنمسا 2021

اجتمع الشيخ محمد بن زايد مع  سيباستيان مستشار النمسا للتحاور في الصداقة الموجودة بين الدولتين وكيف يمكن استثمارها لصالح جمهورية النمسا وكذلك الإمارات العربية المتحدة.

  • كما تم مناقشة التعاون المشترك التجارب بينهم.
  • مكافحة الإرهاب والتصدي له وبذل مجهود كبير للحفاظ على السلام الدولي.
  • الاشتراك في تنظيم مؤتمر اكسبو الدولي لدورته القادمة.
  • العمل على الاستثمار السياحي بين الدولتين وزيادة الأرباح من القطاع السياحي.
  • حيث أنه يعتبر أهم الجوانب الاقتصادية في  النمسا ويذهب إليها عدد كبير جدًا من الإماراتيين كل عام وكذلك على مدار العام.

ولكن توقفت لفترة بسبب الوباء المستجد فتم التواصل إلى عقد اتفاقيات جديدة لإعادة القطاع السياحي إلى طبيعته.

شراكات اقتصادية بين الإمارات والنمسا

من الجدير بالذكر أن دولة الإمارات تعتبر شريك رسمي إلى النمسا في نطاق الدول العربية.

 كذلك دائمًا ما تتكرر زيارة المستثمرين إلى الإمارات لدعمهم والسماح لهم بممارسة الأنشطة الاقتصادية وبالأخص في المجالات الكبيرة منها.

السماح إلى جمهورية النمسا بعرض جميع الخدمات والقطاعات المختلفة في معرض اكسبو 2020 واستقبال دبي لهذه الأعمال والعمل على توفير جناح خاص إلى قطاع النمسا الاقتصادي.

وتعود العلاقات المشتركة بين الدولتين منذ فترة طويلة تخطب الأربعين عامًا وبدأها الشيخ زايد بن سلطان.

اقرأ أيضًا:ارتفاع سعر الجنيه ساهم في مضاعفة أرباح عقارات دبي للمصريين 2021

Comments are closed.