الطفلة زهرة شاه حديث مواقع التواصل الاجتماعي تعرف على قصتها ؟

0

تصدر اسم الطفلة الباكستانية زهرة شاه التي تبلغ من العمر ثمانية سنوات، تريندات مواقع التواصل الاجتماعي وموقع البحث جوجل في جميع العالم بسبب قصتها الحزينة والموجعة، حيث تعرضت الطفلة للضرب القاسي والتعذيب حتى فارقت الحياة على يد زوجين نُزعت الرحمة والانسانية من قلبهما، وذلك بعد قيامها بفتح قفص الببغاوات دون قصد.

عمل الطفلة زهرة شاه

اضطرت زهرة شاه للعمل رغم عمرها الصغير، بسبب ظروفها الحياتية الصعبة، وعملت كخادمة في البيوت، وظنت أن الحظ السعيد ابتسم لها حين عملها بأحد البيوت الحديثة في منطقة روالبندي الراقية في باكستان، ولم تتوقع هذا المصير الصعب.

وحيث تم تشغيل الطفلة زهرة شاه من قبل المتهم حسن صديقي صاحب الفيلا، ويُعتبر رجل أعمال اشترى طيور باهظة الثمن قبل حوالي أربعة أشهر، وتعهد الرجل لأسرتها بدفع مصاريف تعليمها كاملة مقابل خدمتها في منزله، وكانت تلك الطفلة تنظف القفص الذي يتواجد فيه اثنين من الببغاوات الباهظة، وأثناء تنظيف فتحت باب القفص دون قصد عن طريق الخطأ وهربت الببغاوات منه،  وعمل الرجل وزوجته على عقاب زهرة بالضرب القاسي والتعذيب بلا رحمة حتى الموت.

وحسب التقارير الطبية قد أُصيبت الطفلة الباكستانية زهرة شاه بإصابات شديدة في وجهها وساقيها وضلوعها ويديها، وحسب تقرير تشريح الجثة تبين أن سبب وفاة زهرة شاه الضرب الوحشي، والتعذيب.

غضبًا واسعًا في السوشيال ميديا

وتلك الحادثة المروعة اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من دول العالم، وتم الحديث عن قضية معاناة عمالة الاطفال بدول العالم وخاصة في باكستان.

وطالب رواد السوشيال ميديا، بالعدالة مع قصة زهرة شاه، ليس فقط في باكستان، بل في جميع دول العالم، وذلك بعد انتشار هاشتاق JusticeForZohraShah عالميًا.

اعتقال الزوجين

وقالت بعض المواقع الاخبارية الباكستانية أن الشرطة اعتقلت الزوجين يوم الأحد لضربهما زهرة بحوشية حتى الموت بعد حديث وسائل الإعلام الاجتماعي عن القضية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.