الكشف عن خيوط جريمة قتل من قبل جانية متهمة بجريمة أخرى

0

الولايات المتحدة الأمريكية / كلانسي الإخبارية :

اعتقال رجل في الثلاثينيات من عمره على خلفية اتهامه  بجريمة قتل زوجين في ولاية فلوريدا

أقدمت السلطات في ولاية فلوريدا الأمريكية، يوم السبت الماضي، على اعتقال رجل في يبلغ الثلاثين من عمره، على خلفية توجيه أصابع الاتهام إليه بارتكابه جريمة  قتل زوجين، حيث يفيد المحققون ، أنهما  تعرضا لإطلاق النار خلال نومها، ثم تم دفنهما في مستنقع يقبع خلف منزلهما.

احتجاز الجاني جاكسون لاتهامه بقتل الزوجين رايموند وكلاين

وأفصح مكتب شرطة مقاطعة بولك، عن وقوع الجاني تود مايكل جاكسون، 34 عامًا، رهن احتجاز الشرطة ،على خلفية اتهامه بالاقدام على ارتكاب جريمتي قتل من الدرجة الأولى، في مقتل رايموند وكريستال كلاين، حسبما أفاد موقع “فوكس نيوز”.

وتم رصد دايموند، البالغ من العمر 33 عامًا، وكريستال، 37 عامًا، للمرة الأخيرة في 21 فبراير الماضي.

العثور على الضحايا محللي الجثث

وبين المفتش غرادي جود ، أن المحققين عثروا على الجثتين ، التي كانت محللة بالكامل، يوم الجمعة، عقب تقارير شرطية عن الاشتباه بوجود فتاة كانت تسعى لبيع شاحنة مقابل 200 دولار فقط، لتقنع الراغبين في الشراء أن مالك الشاحنة ليس بحاجة لها.

العثور على خيوط الجريمة من قبل جانية

وحسب تحليلات المفتش جود ،على قول المتهمة أن صاحب الشاحنة لم يعد بحاجتها ، لأنه بالفعل فارق الحياة ، نعم لقد تعرض للقتل ، حيث أن الفتاة كانت تحاول الناس أن الضحية تعرض للقتل بإطلاق نار في رأسه وفارق الحياة ، وتوضح أيضا أنها بحاجة للخلاص من شاحنته .

حيث أقبل محققو الشرطة على منزل الجانية، التي تدعى أمبرلين نيكولاس، 19 عاما، التي أدلت باعتراف يفيد أنها كانت برفقة صديقها، وأنهما كانا مساعدين للمتهم جاكسون، في تخبئة الجثتين وراء منزل القتيلين، ووجهت المحققين إلى مكان الجثتين المتحللتين في المستنقع.

تفاصيل الجريمة المرتكبة بحق الزوجين

ونوهت أمبرلين أن جاكسون، وهو زوج والدتها، كان يشعر بالغضب، لأن رايموند كلاين كان قد استلف منه مبلغا من المال، ما دفع جاكسون لإقتحام منزل الضحية وتصويب المسدس على رأسه  ورأس كريستال خلال استغراقهما في النوم ، ليصبحا ضحاياه.

وأشارت أمبرلين إلى المحققين، أن جاكسون قام بالاتصال عليها هي وصديقها لاري جيمس ووترز جونيور، 19 عامًا، ليساعداه في إخفاء علامات الجريمة، ودفن الجثث.

وأمام لاري وأمبرلين ، مأزق كبير ، على خلفية اتهامها بعدم تبليغ الشرطة عن جريمة القتل، والمساعدة في اخفاء خيوط الحادثة ، فيما تواجه أمبرلين أيضا تهمة التعامل مع ممتلكات مسروقة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.