اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال تعقد الاجتماع الخامس للقضاء على غسل الأموال 2021

اللجنة الوطنية تعقد اجتماعات سنوية للقضاء على غسل الأموال والتصدي إلى مخاطره والأزمات التي يسببها. وكذلك تتصدى لتمويل العمليات الإرهابية.

يقوم خالد محمد رئيس البنك المصرفي في أبو ظبي و أحمد بن على وزير المالية بحضور الاجتماع والإطلاع على الأمور المستحدثة وآخر التطورات والسبل التي يتم الاعتماد عليها للتصدي لعمليات غسل الأموال.

اللجنة الوطنية لمواجهة غسل الأموال تعقد الاجتماع الخامس للقضاء على غسل الأموال 2021

كما تم الإشارة إلى الدور الهام والبارز الذي تقوم به اللجنة الوطنية للتصدي بإصدار اللوائح والقوانين الحاسمة للقضاء جميع الأعمال الغير مشروعة.

تحديد أهداف جديدة للجنة الوطنية تدعم سبل مكافحة والقضاء على جميع العمليات المالية الغير مشروعة.

العمل على إيجاد أفضل حلول واقتراحات للقضاء على الجرائم الغير شرعية التي تهدد استقرار الدولة وأمانها.

اختيار الكوادر المتخصصة التي تعمل على تقديم المزيد من الأبحاث والدراسات عن المخاطر التي تسببها عمليات غسل الأموال.

تعرف على أدوات غسل الأموال

أولًا التجارة الغير مشروعة: يعتبر النوع الأشهر على الإطلاق ويتم استخدامة من قبل عدد كبير من المستثمرين ورجال الأعمال.

ثانيًا المؤسسات المالية: هي عدد من الإدارات الغير رسمية تساعد في تسهيل العديد من الإجراءات واستبدال الأموال الرسمية بالأموال الغير رسمية.

ثالثًا القروض: هي الوسيلة الأحدث حاليًا وأصبحت الأشهر بعد استخدامها بكثافة في الفترة الأخيرة ويتم فيها اقتراض المزيد من الأموال واستغلالها في طرق غير مشروعة وسدادها بعد فترة.

تعتبر عمليات غسل الأموال لها تأثير على جميع جوانب المجتمع إذا كان الجانب الاقتصادي ويكون له النصيب الأكبر من التأثير السلبي.

الجانب السياسي وكذلك الجانب الاجتماعي وبالتي يجب التصدي له بكافة الطرق الممكنة.

اقرأ أيضًا:اتفاقية شراكة بين المعهد التقني للألبان والأغذية مع قطاع الغذاء 2021

Comments are closed.