بعد شائعة هروب الدمية..معلومات عن دمية Annabelle المسكونة

0

عرض في فيلم The Conjuring للمخرج James Wan ، قصة خيالية عن Annabelle الدمية المرعبة المسكونة، التي تداول الناس حولها العديد من الإشاعات المخيفة، واتنشرت منذ ساعات قليلة ماضية إشاعات عن هروبها من متحف “وارن” بالولايات المتحدة الأمريكية و الأمر الذي أثار جدل مشاهدي الفيلم.

إشاعة هروب دمية Annabelle

بعد تداول الكثير من الأشخاص خبر هروب الدمية Annabelle  من المتحف الولايات المتحدة، أعلن موقع “usatoday” حقيقة الأمر، وتبين أنه مجرد شائعة تم إطلاقها عن طريق الخطأ.

وأشار الموقع الأمريكي، إلى أن الدمية Annabelle  لا تسكن في المتحف لأنه مغلق منذُ العام الماضي وهذا يدل   على كذب خبر هروبها.

وتعتبر Annabelle  دمية مصنوعة من القماش، حيث  منحت لطالبة في سنة 1986، وظهرت عليها حركات غربية وذلك ساد الإعتقاد أن الدمية مسكونة بروح فتاة تدعى أنابيل ولذلك أطلق عليها ذلك الأسم.

إنتاج العديد من الأفلام عن الدمية

وبعدما اشتهرت تلك الأدمية، والحديث عنها، تم عمل العديد من الأفلام أمريكية عنها، لمحبي الرعب وتم بعد ذلك حفظ الدمية Annabelle   في صندوق زجاجي بمتحف في أمريكا، والعديد  من الأشخاص توافد عليها وتم إلتقاط صور معها دون الخوف منها.

وخلال الفيلم الذي تحدث عن قصة الدمية Annabelle ، عرض طبيب يدعى فورم  يعيش في ولاية كاليفورنيا، لزوجته الحامل دمية بورسلين قديمة ونادرة كهدية بهد ولادتها الأولى، وحيث تم وضعها مع الدمى في غرفة ابنتهما.

وسمع الزوجان أصوات جيرانهم المجاورين، وهم يُقتلون خلال  هجوم عصابة على منزلهم. وعلى الفور اتصل الزوجين بالشرطة، وحيث وصل القتلة  إلى منزلهم لقتلهم وبعدما قدمت الشرطة خافت القاتلة وكانت تحمل الدمية في غرفة الطفلة، وكان اسم الفتاة أنابيل، ومن هنا جاءت فكرة الدمية المسكونة بروح الفتاة وأصبحت مرعبة لبعض الأشخاص.

Leave A Reply

Your email address will not be published.