تسمية نجلاء عبدالعزيز بـ الإعلامية الأولى تثير غضب الإعلاميين السعوديين

0

خلاف حاد اشتعل على مواقع التواصل الإجتماعي، بين المشاهير عبر منصات السوشيال ميديا، وعدد من إعلامي السعودية، وذلك بسبب إطلاق عدد من المشاهير مسمى “إعلامي” على أنفسهم، وذلك الأمر اثار غضب الإعلاميين في الإعلام السعودي، وحيث طالبوا الجهات الرسمية بإيقاف ما أسموه بـ”المهزلة”، حيث أصبح لقب إعلامي يتداول لأشخاص لم يعملون في حياتهم بمجال الإعلام.

إطلاق لقب إعلامية على نجلاء عبدالعزيز

وحيث قامت إحدى العيادات الخاصة، بالترحيب بـ”نجلاء عبدالعزيز”، ووصفوها بالإعلامية الأولى في السعودية، وهذا الأمر أثار غضب الإعلاميين في المملكة العربية.

تدشين حملة بعنوان مشاهير يسرقون الألقاب

حيث قام عدد من الإعلاميون السعوديون بتدشين وسماً بعنوان “مشاهير يسرقون الألقاب”، وكتب من خلاله مطالباتهم ومعاناتهم، وفي ذات الوقت بضبط ما أسموه سرقة لقب “إعلامي” والذي أصبح علامة تجارية يستعمله المشاهير للترويج عن نفسهم.

وكتب الإعلامي زياد العنزي قائلاً “السنابية نجلاء عبدالعزيز وغيرها من المشهورات إللي من عيادة لمتجر، يجب أن يتوقفوا عن استغلال مسمى إعلامي، للتجارة والترويج، الصحافة ليست بضاعة ارفع الشاشة لفوق”
وكتب الإعلامي أحمد الحارثي قائلاً: “ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي يسرق فيها مسمى إعلامي” وطرح تسائلاً: “من يحمي الإعلامي من المتطفلين”؟

وفيما دعا الإعلامي أحمد آل عثمان الجهات المعنية بالتدخل قائلا “للأسف مسمى إعلامي أصبح مهنة من لا مهنة له، ولابد من وقفة رسمية لإيقاف هذا العبث وإنقاذ المهنة ممن المتاجرة”.

إعلاميون يطالبون الوزارة بالتدخل

وأشار الإعلاميون خلال تدويناتهم إلى وزير الإعلام، ووزارة الإعلام، ومدير التواصل الحكومي الدكتور عبدالله المغلوث، وطالبوهم بالتدخل لوقف إطلاق مسمى الإعلامي على مشاهير السوشيال ميديا.

وجدير بالذكر أن موجة غضب في الماضي قد اشتعلت ضد أروى عمر، وذلك بعد حصولها على بطاقة عضوية لجمعية الثقافة والفنون بجدة، وكتب على البطاقة “إعلامية”، وطالبوا من الجهات الرسمية سحب البطاقة كونها لا تعمل في مجال الإعلام، وحيث تم سحب البطاقة وإلغاء عضويتها، وحققت وزارة الإعلام السعودية حول أحقية حصولها على البطاقة بمسمى الإعلامية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.