جوجل يحتفي بذكرى ميلاد هدى شعراوي نصيرة المرأة

0

تمر اليوم ذكرى ميلاد الراحلة هدى شعراوي، نصيرة المرأة ورائد النهضة النسائية، وكذلك كانت مناهضة ومناضلة ضد الاستعمار البريطاني في مصر ذلك الوقت، واحتفى محرك البحث العالمي “جوجل” بهذا الذكرى.

ووضع موقع جوجل، على واجهته الرئيسية صورتها  مع عددا من النساء، ونشاطاتهن مختلفة والمتنوعة للمرأة في التعليم و الرياضة و الموسيقى و الرسم.

من هي هدى شعراوي؟

اسمها الحقيقي نور الهدى محمد سلطان، حيث ولدت في تاريخ 23 يونيو 1879م، ووالدها محمد سلطان باشا، رئيس المجلس النيابي الأول في جمهورية مصر أثناء عهد الخديوي توفيق.

وحيث كانت شعراوي تتلقى الكثير من الدروس في اللغة العربية، والتركية، والفرنسية، والبيانو، وكذلك حفظ القرآن في البيت، وبعد توفي والدها تولى ابن عمها “علي باشا شعراوي” رعايتها، وبعد ذلك تزوجها رغم عدم موافقتها فى بداية الأمر، وذلك بسبب تفضيل أخيها الصغير عليها في المعاملة.

نشاط هدى شعراوي السياسي

وحيث كان لزوجها علي شعراوي نشاط سياسي، مما أثر عليها، لذلك قادت العديد من المظاهرات والمسيرات النسائية في سنة 1919، وكما عملت هدى شعراوي على تأسيس “لجنة الوفد المركزية للسيدات”، وأيضا أسست جمعية لرعاية الأطفال سنة1907 وتمكنت من إقناع الجامعة المصرية بعمل قاعة للمحاضرات النسوية عام 1908م.

هدى شعرواي دعت لرفع سن الزواج

وطالبت الناشطة الراحلة هدى شعراوي، خلالاستقبال المصريين لسعد زغلول سنة 1921 برفع السن الأدنى لزواج النساء ليصبح 16 عاما، وأيضا للذكور ليصبح 18 عاما، ودعت لوضع قيود أمام الرجل للحيلولة دون الطلاق من طرف واحد فقط، وعملت حملات ضد ظاهرة تعدد الزوجات، كما طالبت إلى خلع غطاء الوجه وقامت هي بخلعه.
وفي عام 1923 أسست “الاتحاد النسائي المصري”، وكانت تتوالى منصب رئاسته حتى سنة 1947 ، وأيضًا كانت عضوا مؤسساً في “الاتحاد النسائي العربي” وشغلت رئاسته في سنة 1935، و كما أصبحت شعراوي نائبة رئيسة لجنة اتحاد المرأة العالمي.

وكانت قد حضرت العديد من المؤتمرات دولية من ضمنها مؤتمر روما عام 1923 وكذلك مؤتمر باريس عام 1926 و مؤتمر أمستردام عام 1927 و مؤتمر برلين عام 1927 و أيضا مؤتمر اسطنبول سنة 1935.

وقد حصلت هدى شعراوي على العديد من الأوسمة والنياشين من الدولة المصرية في حياتها، و توفيت في تاريخ في 12ديسمبر 1947 .

Leave A Reply

Your email address will not be published.