حقيقة إصابة أمير الرياض فيصل بن عبد العزيز بفيروس كورونا

0

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة لأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبد العزيز، وهو متواجد في منزله، وذلك بعد ما نشرها الأمير السعودي فهد بن مصعب آل سعود على حسابه على تويتر، بعد انتشار خبر إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” حسب مصادر إعلامية.

فهد بن مصعب ينشر صورة لأمير الرياض

ونشر الأمير فهد بن مصعب آل سعود تغريدة عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، وذلك ردا على خبر قناة الجزيرة مباشر القطرية، التي قالت إن الأمير السعودي فيصل بن عبد العزيز، نُقل إلى غرفة العناية بالمستشفى، وقال الأمير فهد بالتغريدة: “الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض حفظه الله ورعاه مساء اليوم بمنزله بمدينة الرياض”

وكذلك قد نشر الصحفي السعودي محمد الحربي عبر موقع تويتر، مقطع فيديو قصير للأمير فيصل، كتب عليه:”فيصل بندر أمير الرياض في منزله وبخير وبأتم صحة وعافية”

صحيفة نيويورك تايمز تنشر خبر اصابة الأمير فيصل

وفي وقت سابق قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، انه يوجد حوالي 150 شخصا من العائلة المالكة في السعودية، من المتوقع أن يكونوا مصابين بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، وذلك حسب مصادر خاصة لها.

ونشر الصحيفة عن طبيبين، على صلة بمستشفى الامير فيصل بن عبد العزيز، وحيث إن الطبيبين قريبان من العائلة المالكة السعودية، وقالت ان الامير فيصل بن عبد العزيز أمير الرياض قد نقل إلى العناية المركزة بالمستشفى وذلك بعد اكتشاف اصابته بفيروس كورونا.

وذلك قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إنه تم تخصيص مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، من أجل استقبال الحالات المصابة بفيروس كورونا، من أفراد العائلة الحاكمة في السعودية، وحيث تم تجهيز  500 سرير لتدفق متوقع من العائلة الحاكمة السعودية.

وبحسب المصادر المطلعة في ان مستشفى الملك فيصل التخصصي، في حالة استعداد وتأهب لاستقبال الحالات المصابة، قالت الصحيفة الامريكية إن أغلب الاصابات ليست في الصفوف الأولى للعائلة الحاكمة السعودية.

عزل الملك السعودي

وبحسب المصادر الصحفية أن الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز” تم عزله في أحد القصور بالسعودية بالقرب من مدينة جدة الساحلية، وكذلك تم عزل ولي عهده “محمد بن سلمان”، وعدد من الوزراء السعوديون، في قصر آخر داخل المملكة العربية السعودية .

 

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.