دول شرق افريقيا تتلقى هدية لمكافحة الجراد ، ما هي هذه الهدية ؟!

بريطانيا / كلانسي الإخبارية :

 وزارة التنمية الدولية البريطانية تهدي دول شرق افريقيا حاسوب ضخم لمكافحة الجراد

أقدمت وزارة التنمية الدولية البريطانية، على إهداء دول شرق افريقيا ،حاسوب ضخم ، في سبيل تعزيز الجهود التي تبذلها للسيطرة على سراب الجراد الذي انتشر مؤخرا ، حيث أطلقت عليه منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة مسمى”التهديد غير المسبوق” للأمن الغذائي في المنطقة.

ما هي فكرة هذه الحواسيب المصممة لمكافحة الجراد

إذ يعتمد استخدام الكمبيوتر، على بيانات الأقمار الصناعية ، بهدف تتبع أسراب الجراد وتوقع طريق انتشارها القادم.

وتتجلى أهمية المشاركة السريعة لمعلومات تحركات الجراد مع السلطات الإقليمية في احكام السيطرة على انتشار الجراد، حيث  أن سربا صغيرا من الجراد في يوم واحد باستطاعته التحرك لمسافة تصل 100 ميل تقريبا ويتغذى على كمية من المحاصيل التي تستطيع إطعام 35000 شخص.

وأوضحت وزارة التنمية الدولية البريطانية ، أن نظام الحواسيب الضخمة  جرى تثبيتها في مركز مناخي إقليمي في كينيا، لتعطي تنبؤات جوية واسعة بالرياح القوية والأمطار والرطوبة التي تمح ظروف ملائمة لتكاثر الجراد، حتى يكون في مقدور خبراء المناخ وضع احتمال يعطيهم وجهة الجراد. جاء ذلك خلال بيان للوزارة.

وتتجلى طريقة عمل الحاسوب، عبر إجراء تحسين وتطوير على أنظمة الإنذار المبكر، والتي ستكون عونا للمؤسسات الخيرية والحكومات الافريقية في سبيل وضع إجراءات سريعة لتحصين المجتمعات الضعيفة، وفقا لوكالة “الأسوشيتد برس”.

انتشار الجراد في أجزاء من شرق افريقيا منذ 70 عاما

وواجهت كلا من كينيا والصومال وأوغندا  معاناة كبيرة جراء أسوأ انتشار للجراد والذي ساد أجزاء من شرق افريقيا منذ قرابة70 عاما، كما تم رصد أسراب في جيبوتي وإريتريا وتنزانيا والكونغو وجنوب السودان.

انتشار الجراد بشكل ملحوظ يعتبر تهديد للأمن الغذائي

و التهديد الناجم عن الجراد ، ما زال يحمل في طياته مخاطر شديدة ،في القرن الأفريقي، حيث يعيش الجراد الآن مرحلة تكاثره على نطاق واسع ،وبدأت أسراب جديدة في التكون استعدادا للانتشار، ما ينذر بتهديد كبير  للأمن الغذائي وسبل العيش في بداية موسم المحاصيل القادم ،حسب ما أصدرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة من تحذير من الجردا هذا الشهر.

Comments are closed.