صوت الحقيقة يغيب بوفاة الاعلامية السورية مها الخطيب

سوريا/ كلانسي الإخبارية:

وفاة الاعلامية السورية مها الخطيب في المانيا بعد معاناتها الطويلة مع مرض السرطان

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، يوم أمس الاثنين، خبر وفاة الاعلامية السورية مها الخطيب في المانيا، وذلك بعد معاناتها الطويلة مع مرض السرطان.

زملاء الراحلة الاعلامية السورية مها الخطيب ينعونها أبرزهم الإعلامية السورية في قناة الجزيرة صبا مدور

ومن جهتهم، قام عدد من زملائها بنعيها ، والتي أبرزهم، الإعلامية السورية في قناة الجزيرة صبا مدور التي كتبت منشور على صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي،وفاة الإعلامية السورية مها الخطيب، فلتنزل رحمة الله عليك يا مها، وأنه برحيلها لديار الحق سيفتقد الجمهور صوتاً حراً في الإعلام وشعاعاً منيراً بين الأهل في سوريا.

الإعلامية السورية في قناة الجزيرة  صبا مدور توضح أن سيرة الراحلة مها الخطيب ستبقى بينهم وستنحنى احتراما فور سماع اسمها

كما أكدت صبا، أن سيرة الراحلة مها،ستبقى بينهم كالمسك وكل من جاء بذكرها ستنحنى لاسمها احتراماً، داعية الله أن يسكنها فسيح جناته، ويمد عائلتها الكريمة بالصبر والسلوان،”إنا لله وإنا إليه راجعون”.

جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا تنعي الإعلامية السورية الراحلة مها الخطيب

نعت جمعية “بيت الإعلاميين العرب في تركيا”، الإعلامية السورية مها الخطيب (45 عاما)، التي وافتها المنية، صباح الإثنين، في ولاية هامبورغ الألمانية، بعد صراع مرير مع مرض السرطان.

وذكرت الجمعية في بيان “تنعي جمعية بيت الإعلاميين العرب ببالغ الأسى و الحزن أحد أعضائها المهمين، الإعلامية مها الخطيب، التي وافتها المنية وهي في رحلة علاجها بألمانيا من مرض السرطان، نسأل الله لها المغفرة و لعائلتها ولعالم الإعلام الصبر و السلوان”.

والفقيدة من مواليد حلب 1975، درست الحقوق في جامعة بيروت والعلاقات الدولية في جامعة حلب، وعملت في المجال الإعلامي منذ العام 2003، واعتزلت العمل الإعلامي في العام 2017 ومن ثم انتقلت للعيش بألمانيا برفقة زوجها وطفليها.

ونعى صحافيون وإعلاميون سوريون المرحومة الخطيب، مشيدين بمواقفها الداعمة للثورة السورية منذ اندلاعها في العام 2011.

Comments are closed.