طبيب مصري متهم بـالتجارة بالأعضاء البشرية “تجارة الموت”

0

قالت مواقع إعلامية مصرية، أنه تم إحالة أستاذ في كلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة إلى المحاكمة الجنائية، وذلك بسبب الكسب غير المشروع واتهامه في الاتجار بالأعضاء البشرية ويطلق عليها تجارة الموت.

وأعلن جهاز الكسب غير المشروع أن أستاذ في كلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة قد حصل لنفسه على كسب غير مشروع مبلغ يصل إلى 3 ملايين جنيها مصريًا، وهي عبارة عن مصاريف مجهولة المصدر وشهدت ثروته زيادة طارئه لا تتناسب مع راتبه ودخله من الوظيفة العامة وذلك في السنوات 2010 و2011 و2017 و2018.

تحويل طبيب إلى المحكمة بتهممة الكسب غير المشروع

وجه جهاز الكسب غير المشروع دعوة إلى المحكمة من أجل ضم كلاً من زوجة المتهم وأبناؤه الخمسة، وكل شخص قد استفاد من هذا التربح وذلك لتنفيذ الحكم للرد بأموالهم.

ولم يتمكن المتهم من إثبات مصدر الدخل، بحسب هيئة الرقابة الإدارية، التي استطاعت الكشف عن عمل المتهم وذلك بصفته من الجراحين زالأطباء بإجراء العديد من العمليات الجراحية لنقل وزراعة “الكلى” لعدد من الأشخاص المتلقين من المرضى المصابين بمرض الفشل الكلوي.

طبيب يستغل حاجة المواطنين

وعمل المتهم على استئصال “كلى” من العديد من  المصريين بعدما قام بشرائها منهم مستغلاً حاجتهم للمال والعمل على نقلها وزراعتها في أجساد المرضى الأجانب، ودون الرجوع للجنة العليا لزراعة الأعضاء البشرية وأخذ الموافقة، ولم يقوم باتباع القواعد والأصول الطبية المعروفة، والمطلوبة قانونا قبل عمل هذه العمليات، التي أجريت كلها في غير المراكز الطبية المرخص لها بعمل عمليات نقل الأعضاء والزراعة.

نتائج أفعال الطبيب المتهم

وأشارت التحريات إلى أن ما قام به المتهم سبب في وفاة إحدى المصريات، من الذين تم استئصال “الكلى” منهم وثلاثة أشخاص من المتلقين.

وأكدت أن المتهم اتفق معهم بمقابل مالي مع العديد من مرضى الفشل الكلوي الأجانب على القيام باشراء “الُكلى” بهدف إجراء عملية نقلها وزراعتها في جسم المرضى الأجانب المصابين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.