عقب انتحار المذيعة كارولين فلاك – أجبار مقدمي العروض التلفزيونية لاختبارات التقييم النفسي

ماذا حصل عقب انتحار المذيعة كارولين

0

عقب انتحار المذيعة كارولين فلاك – أجبار مقدمي العروض التلفزيونية لاختبارات التقييم النفسي

عقب أيام من إقدام المذيعة البريطانية الشهيرة” ​كارولين فلاك​”على الانتحار، لاتزال هذه الحادثة تسقط ظلالها على الوسط الإعلامي والإذاعي البريطاني.

القرارات المتخذة عقب الانتحار

إذ أقدم مسؤولون بريطانيون على اتخاذ إجراءات وقرارات حاسمة، تجبر مقدمي العروض التلفزيونية بالخضوع لاختبارات التقييم النفسي لتحديد ما إذا كانوا  مناسبين ولائقين للظهور على الهواء أم غير صالحين ومؤهلين.

وبحسب مصدر أفصح  لصحيفة “ذا صن” البريطانية ،فإنه يجب على المضيفين والمتسابقين على حد سواء في المملكة البريطانية  المتحدة الخضوع “لاختبارات نفسية” سنوية قبيل كل سلسلة أو عرض جديد لتحديد ما إذا كانت حالتهم العقلية في كامل صحتها بما يكفي للظهور بثقة على شاشات التلفزيون.

إلى جانب ذلك ، سيتم وضع علامة على مقدمي العروض باللون الأحمر أو الأخضر، إذا كانت النتيجة “حمراء”، فإنها تفشل ولن تتمكن من الاستمرار في العمل بغض النظر عن المدة التي قضوها على الهواء، حيث أضاف المصدر أنه حتى أولئك الذين قضوا 30 عاما في التلفزيون يجب عليهم الالتزام بالقواعد الجديدة.

وكلاء أعمال الإعلامية يتهمون

وجه وكلاء أعمال مقدمة البرامج التلفزيونية البريطانية كارولاين فلاك التي انتحرت، الاثنين ، أصابع الاتهام للمدعين العامين بإقامة “محاكمة استعراضية” حول ادعاءات الإساءة المنزلية التي استهدفت النجمة “الضعيفة”.

 

الضغط دافع الانتحار

وأوضح فرانسيس ريدلي من شركة “ماني تالنت مانجمنت” التي كانت مكلفة بادارة أعمال فلاك صاحبة ال 40 عاما، في بيان لها : “في الأشهر الأخيرة، عانت كارولاين من ضغط كبير نتيجة قضية قائمة ومحاكمة محتملة نشرتها وسائل الإعلام على نطاق واسع”.

 

و شدد على ضرورة نظر النيابة العامة في البلاد إلى نفسها وإلى الطريقة المتبعة في المحاكمة الاستعراضية التى لم تخلو من الجدوى فحسب، بل إنها لم تصب حتى في المصلحة العامة، وتسببت في نهاية المطاف بضغط كبير على كارولاين”.

وكان من المفترض أن تحاكم فلاك مقدمة برنامج الواقع “لوف آيلاند”، في مارس، بجريمة ضرب صديقها لاعب التنس لويس بورتون على رأسه بمصباح، خلال نومه في شقتهما في ديسمبر.

وكان بورتون قد فند الادعاءات منذ ذلك الحين ونشر على حسابه الشخصي على “إنستغرام” بعد جلسة المحكمة: “لم تضربني بمصباح”.

بورتون يوضح ألمه

ونشر أمس الأحد على الموقع نفسه “قلبي تحطم ولم أجد كلمات مناسبة للتعبير عن حجم الألم الذي أشعر به وأنا جدا افتقدك”.

وقال : ” أعدك حبيبتي ان اكون صوتك و سأطرح عليكي كافة الأسئلة التي تودين طرحها وسأجلب لكي كل الإجابات، لن تحييكي هذه الأمور لكنني سأحاول أن أجعلك فخورة يوميا. أحبك من عمق قلبي”.

وقد وجدت كارولاين فلاك جثة هامدة في شقتها ، شمالي لندن، السبت، حسب ما صرحت به عائلتها التي نشرت بيانا جاء فيه: “بأيدينا تأكيد وفاة كارولاين اليوم في 15 فبراير”.

وكشف محام في وقت لاحق عن تقارير إعلامية توضح انتحارها.

مصرع كارولاين قضية رأي عام

وقضية مصرع كارولاين فتحت أعين الصحافة، التي انتشرت نطاق واسع أخبار توقيف النجمة في ديسمبر

Leave A Reply

Your email address will not be published.