فرنسا تحقق في ثروة مدير مصرف لبنان في 2021 بعد دعاوى مرفوعة ضده

فرنسا تقوم بفحص وعمل تقرير شامل عن ثروة حاكم مصرف لبنان وذلك بعد رفع عدد من الدعاوى والقضايا ضده وبدأ التحقيق معه بصورة أولية بدءًا من اليوم الأحد.

فرنسا تحقق في ثروة مدير مصرف لبنان في 2021 بعد دعاوى مرفوعة ضده

قامت نيابة الأموال العامة في فرنسا بالعمل على التحقيق والفحص في الأموال الخاصة برياض سلامة وذلك بعد رفع عدد كبير من القضايا المالية مثل قضية بيض الأموال التي تم تقديمها ضده في إبريل العام الجاري وقضية التآمر الجنائي وبعد التأكد من زيادة ثروته بصورة كبيرة في أوروبا.

وتم فتح التحقيق معه واعطاءه فرصة للرد على كل ما أنسب إليه وتوضيح مصادر ثروته ويعتبر ليس التحقيق الأول حيث أنه قام بتحويل ما يزيد عن 300 مليون دولار إلى لبنان وسويسرا وتم اتهامه في قضية غسيل أموال بعد استغلاله منصبه كوزير كرئيس للمصرف اللبناني.

رد رياض سلامة على التهم الموجهة إليه

قام رياض سلامة بوصفه للأموال التي يقوم بتحويلها أنها أموال مصدرها غير مخالف وتم توضيحه من قبل بعد التحقيق معه في سويسرا وغر عن أن القضايا والدعاوى المرفوعة عليه هي ملفقة له وبعيدة تمامًا عن أموال لبنان ولا يتن استغلال منصبه نهائيًا وأن مصدر أمواله يأتي نتيجة العمل طوال فترة حياته المهنية والاستثمار.

أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان

هناك أزمة اقتصادية في لبنان أدت إلى وجود قروض كبيرة وبالتالي تم وضع عدد من القوانين التي تعمل على حظر تحويل العملات خارج لبنان مما أدي إلى قيام عدد من الوقفات الاحتجاجية ضده وذلك بسبب مواجهتهم العديد من المشاكل مع ودائعهم البنكية وصعوبة السحب والإيداع والتحكم فيها بسهولة ، كما يقوم بتجميد أموال البنوك بصورة دورية مما يصعب استخدام أموال بحرية.

اقرأ أيضًا:تحول منصور عباس من طبيب أسنان إلى مسئول سياسة في إسرائيل 2021

Comments are closed.