قضية الفيرمونت  بإخلاء سبيل المتهمين لعدم كفاية الأدلة

قضية الفيرمونت، قامت النيابة العامة بإصدار قرار بإخلاء سبيل جميع المتهمين في قضية التعدي على فتاة في فندق فيرمونت نايل سيتي وكانت هذه القضية في عام 2014 وتم الإفراج عن المتهمين بشكل احتياطي لحين ظهور باقي الأدلة والاستماع إلى شهادة الشهود، و استمرت المحكمة في التحقيق في القضية لمدة تسعة أشهر ولكن لم ينتهي السعي بنتيجة وترى المحكمة إنها تحتاج إلى العديد من الأدلة والمزيد من التحقيقات .

قضية الفيرمونت

بدأت قضية الفيرمونت بصدور بلاغًا من (المجلس القومي للمرأة وقامت بتقديم هذه الدعوة أو الشكوة فتاة تم الإعتداء عليها من قبل أحد الشباب بفندق الفيرمونت في مدينة القاهرة، وتم صدور قرار بالقبض على المتهمين في أغسطس السابق ، للقيام بالتحقيق معهم بعد الحصول على أقوال الفتاة المقدمة للشكوى وعدد من الشهود على الواقعة ولكن تم إكتشاف هروب عددًا من المتهمين في القضية ووجودهم خارج البلاد حاليًا  مما دفع النيابة العامة لإصدار قرار بالقبض عليهم خارج البلاد أيضًا.

تطورات في قضية الفيرمونت

في البداية قام أحد الشهود بالاعتراف برؤيتة لهذه الواقعة كما شاهد مقاطع صغيرة من الفيديو المصور للفتاة التي تم الإعتداء عليها من أكثر من أربعين شخصًا تقريبًا كما سمع الكثير عن هذه القضية وهناك من تلقى هذا الخبر بالتعاطف مع الفتاة ولكن بعض الأفراد هاجموا وكذبوا هذه الإدعاءات .

ثم واصلت النيابة العديد من التحقيقات بعد مع المتهمين وقامت بإصدار قرارًا بمنعهم من السفر ومتابعة الهاربين خارج البلاد ووضع أسمائهم في الأشخاص المترقب وصولهم إلى المطار للقبض عليهم والتحقيق معهم، وكما تم إصدار قرار بالقبض على المتهم عليهم خارج البلاد وبالتالي تم القبض على ثلاثة منهم في لبنان. 

اقرأ أيضًا: ممرضة أمريكية تقوم بقتل 7 من المرضى باستخدام جرعات أنسولين

Comments are closed.