لبنان يستعد للحكم فى اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري

0

سنشهد اليوم الثلاثاء، قضاة المحكمة الخاصة في لبنان، التى تساندها الأمم المتحدة وذلك فى قضية اتهام أربعة اشخاص من حزب الله بتهمة قتل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري و21 آخرين، بتفجير بيروت سنة 2005، وكان للرئيس الراحل للحريري علاقات قوية مع الولايات المتحدة وحلفاء غربيين ودول الخليج العربية، وكانت إيران تعتبر تهديدًا للنفوذ السوري فى لبنان.

وحيث تعيش لبنان أزمة صعبة وذلك بعد اغتيال الحريري،
مما أدى إلى انسحاب القوات السورية لفتح الطريق للصراعات بين الاحزاب السياسية المتناحرة منذُ سنوات.

 

 حزب الله تنفي علاقتها بإغتيال رفيق الحريري

 

ومن جانبها قد نفت حزب الله المدعومة من إيران، أي علاقة لها فى اغتيال الحريري خلال تفجير 14 فبراير 2005.
وينشغل لبنان في الوقت الحالي في قضية انفجار مرفأ بيروت، الذي هز المنطقة، وهو يعتير الانفجار الأكبر فى تاريخ لبنان، وقد أودى بحياة 178 وأصابت الآلاف، أثار مطالب غاضبة من قبل الشعب اللبناني لمحاسبة المسؤولين.
ومن الممكن أن يحدث الحكم فى لاهاي، إلى تعقيد الصراعات في لبنان بعد انفجار الرابع من أغسطس واستقالة الحكومة المدعومة من حزب الله وإيران.
وحيث كانت عملية التحقيق قد استغرقت 15 عامًا، وبلغت تكلفة التحقيق حوالي مليار دولار، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكما بالإدانة وحكمًا في وقت لاحق قد يصل إلى الحبس مدى الحياة أو البراءة.

اغتيال رفيق الحريري

وأظهر أدلة الحمض النووي في انفجار بيروت الذي قتل الرئيس السابق رفيق الحريري في تاريخ 14 فبراير 2005 و أن التفجير نفذه انتحاري لم يتم التعرف على هويتة.

وخلال المحاكمة، طالب أهالي الضحايا بقوة أمام المحكمة بعد مقتل أفراد عائلاتهم، بمحاسبة المسؤولين، حيث سيتم قراءة الحكم عبر الفيديو مع السماح بدخول بعض الأشخاص والصحفيين إلى قاعة المحكمة، ومن المحتمل حضور سعد نجل الحريري.

Leave A Reply

Your email address will not be published.