ما سر تغيير ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية مكانها من قصر باكنغهام إلى قلعة وندسور ؟؟!

0

بريطانيا / كلانسي الإخبارية:

ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تغادر قصر باكنغهام

أقدمت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ، أمس السبت ،على ترك  قصر باكنغهام في إطار إصابتها بحالة من الخوع والهلع نتيحة انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد،إذ تم رصد زيادة في أعداد الوفيات بالفيروس في بريطانيا ، يوم أمس السبت ليصل إلى 21 حالة.حسبما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية

نقل الملكة إليزابيث من قصر باكنغهام إلى قلعة وندسور

وأفادت الصحيفة أن الملكة إليزابيث والتي تبلغ من عمرها 93 عاما ، تم نقلها من قصر باكنغهام الذي يحوي عدد هائل من الموظفين بمقابل الأعداد التي تتواجد داخل غيره من القصور الملكية ،والذي يقع وسط لندن، إلى قلعة وندسور التي تقع غربي لندن،وذلك في سبيل الحافظ على صحتها وسلامتها.

سبب تغيير الملكة إليزابيث مكانها إلى قلعة وندسور

حيث أن الملكة تتمتع بحالة صحية جيدة ، لكن ربما من الأفضل للحفاظ على سلامتها نقلها إلى مكان أخر أكثر أمانا ،لأن العديد من الموظفين المتواجدين داخل قصر باكنغهام مصابون بحالة من الهلع والذعر بسبب انتشار فيروس كورونا في بريطانيا وفتكه بأرواح الكثير. وفقا لما أعلنته الصحيفة نقلا عن مصدر ملكي.

إن الملكة “بصحة جيدة، لكن يعتقد أنه من الأفضل نقلها. الكثير من موظفيها يشعرون بالذعر بعض الشيء بسبب فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح المصدر، أن القصر كان لا يخلو على الداوم من أعداد هائلة من الزوار من بينهم السياسيون والشخصيات البازرة الهامة من مختلف أنحاء العالم ،منوها أنه لا يوجد هناك داعي للقلق أو الخوف ، لأنه لحتى هذه اللحظة تسجل حالات ايجابية بالفيروس ما يعني أنهم معافون من فيروس كورونا ، على الرغم من ذلك ،في هكذا وضح حرج لا أحد يستطيع المغامرة .

الملكة إليزابيث وابنها تشارلز يؤجلان كافة ارتباطتهما الأسبوع المقبل

وجدير بالذكر ، أن الملكة إليزابيث أقدمت على تأجيل كافة لقاءاتها المقرر عقدها الأسبوع القادم ،في قصرب باكنغهام، على سيبيل اتخاذها الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من الفيروس ، إلى جانب تأجيل ابنها تشارلز أيضا جولة كان مقرر عليه الخروج فيها، الأسبوع المقبل، ليزور كل من البوسنة وقبرص والأردن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.