مطعم أميركي يستخدم هذه الطريقة لفرض التباعد الاجتماعي بين الزبائن

0

الولايات المتحدة الأمريكية/ كلانسي الإخبارية:

مطعم في ولاية فيرجينيا الأميركية تتخذ طريقة فريدة من نوعها في فرض التباعد الإجتماعي بين الزبائن

أقدم مطعم في ولاية فيرجينيا الأميركية، اليوم الاثنين، على الافصاح عن إتخاذه خطوة فريدة من نوعها في سبيل فرض التباعد الإجتماعي على زبائنه، بسبب تفشي وانتشار الوباء العالمي.

طريقة المطعم في فرض التباعد الإجتماعي تكمن في وضع دمى بالحجم الطبيعي بين الزبائن

حيث أوضح المطعم أن طريقته في فرض التباعد الإجتماعي طريقة مبتكرة، سيقوم باتباعها عندما يعيد فتح أبوابه في نهاية شهر أيار/مايو الحالي، والتي تكمن في وضع دمى بالحجم الطبيعي بين الزبائن.

المطعم يكشف عن قيامه بالباس الدمى أزياء تعود لأربعينيات القرن العشرين وأجواء ما بعد الحرب

كما كشف المطعم، أنه سيتم إلباس ​الدمى​ أزياء تستحضر أجواء ما بعد الحرب في أربعينيات القرن العشرين، مع قلادات من اللؤلؤ وفساتين ذات مربعات وبدلات مخططة.

صاحب المطعم باتريك اوكونيل يصرح أن فكرة الدمى جاءت في وقت حاجتهم الماسة إلى حل مشكلة التباعد الإجتماعي بين الزبائن

ومن جانبه، أفاد صاحب المطعم، الطاهي ​باتريك أوكونيل​، أنه عندما كانوا حاجة ماسة إلى حل مشكلة التباعد الاجتماعي وخفض إشغال مطعمهم إلى النصف، بدا أمامهم الحل واضحا،الا و هو إلباس دمى ثيابا أنيقة وملء الأماكن الشاغرة بها.

صاحب المطعم باتريك اوكونيل يكشف بأن تطبيق فكرة الدمى ستوفر مساحة كبيرة بين الزبائن وترسم البسمة على وجوههم

حيث نوه اوكونيل ،أن هذا الأمر سيتيح مساحة كبيرة ومسافة آمنة بين الزبائن، مؤكدا أن ذلك الأمر سينجح في رسم بعض الإبتسامات على وجوههم، ويسمح بإلتقاط صور طريفة.

صاحب المطعم باتريك اوكونيل ينوه أنه معجبا بالدمى لأنها لا تتذمر من اي شيء عكس البشر

وصرح اوكونيل، أنه لطالما كان شخصا يبدي إعجابه الشديد بالدمى، مشيرا إلى انها لا تتذمر من أي شيء ويمكنك الإستمتاع بإلباسها، على عكس البشر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.