ويُدرس المعلم محمد حمد دغريري في “مدرسة جبل المعادي الابتدائية” بمحافظة هروب التي تتبع لمنطقة جازان التي تقع في جبل وعر، وحيث تبعد عن المدينة حوالي 25 كيلومتراً.

المعلم لم يتوقع أن تصل اخبار مدرسته لوزير التعليم

وأوضح المعلم محمد دغريري، إنه لم  يتوقع أن أخبار مدرسته النائية تصل لوزير التعليم ويهتم في أمرها، وحيث يوجد بالمدرسة 14 طالبا و5 معلمين فقط، متابعًا: “التكريم أسعدني جداً، وسيكون تكريما للمدرسة كلها، بدءا من مديرها وحتى طلابها، لأنهم جميعاً شركاء بهذا العمل”.

وتحدث دغريري عن الصور التي ظهر فيها، وهو يقوم بتدريب  الطلبة على منصة “مدرستي” وكان معه مدير المدرسة عبدالله المالكي، قائلاً: “الفكرة جاءت عندما لاحظت المدرسة أن الدخول على منصة “مدرستي” من قبل الطلاب ضعيف، فاجتمعنا وتم بحث الأسباب. واتضح أن الطلاب ليست لديهم المقدرة على الدخول للمنصة لأسباب عدة، منها عدم امتلاكهم الأجهزة اللازمة أو خدمة الإنترنت، بالإضافة لعدم خبرتهم في المسائل التقنية”.

حل مشاكل الطلبة لدخول منصة مدرستي

وتابع دغريري قائلاً: “قامت المدرسة بعمل مبادرات عديدة لحل المشكلة، منها الذهاب لمنازل الطلاب بحضور أولياء أمورهم. وتم سؤال الطلاب إن كانت لديهم أجهزة، فاتضح أنها متوفرة لدى البعض، فقامت المدرسة بشراء أجهزة لمن لا يستطيع امتلاكها. وتم تسجيل الطلاب في موقع “أبشر” وتعليمهم كيفية الدخول على هذه المنصة. وبالنسبة لأولياء الأمور الذين لم يكن لديهم حساب في “أبشر”، قام مدير المدرسة بأخذهم إلى جازان حيث تم تسجيل بصماتهم وتنفيذ بقية الإجراءات”.