نقل رئيس الوزراء البريطاني إلى المستشفى بسبب إصابته بكورونا

0

قالت مصادر صحفية أنه تم نقل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إلى المستشفى وذلك بعد عشرة أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، حسب ما كشفت عنه الحكومة

المتحدثة باسم الحكومة توضح سبب نقل رئيس الوزراء

وصرحت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية قائلة إن جونسون “ما زال يعاني من استمرار أعراض كورونا بما في ذلك ارتفاع درجة الحرارة”.

وحيث تم نقل رئيس الوزراء بوريس جونسون كخطوة احترازية، حيث تمّ اخذ هذه الخطوة بناء على نصيحة الطبيب الخاص بجونسون.

ويباشر رئيس الوزراء بوريس جونسون مهامه الحكوميه من منزله بالرغم من اصابته، ولكن من المقرر أن يتولى وزير الخارجية اجتماعا للحكومة بشأن انتشار الفيروس صباح الاثنين.

وتابعت المتحدثة باسم الحكومة قائلة “بناء على نصيحة طبيبه، نُقل رئيس الوزراء الليلة إلى المستشفى لإجراء فحوصات

واستكملت حديثها قائلة “يشكر رئيس الوزراء العاملين في الخدمة الصحية الوطنية للجهد الخارق الذي يبذلونه ويدعو الناس إلى اتباع نصيحة الحكومة والبقاء في المنزل وحماية النظام الصحي في البلاد وإنقاذ حياة الآخرين”.

جونسون يشكر العاملين في المجال الصحي

وصفق جونسون لجميع الممرضين والاطباء والعاملين في مجال الطب والرعاية الصحية، خلال فيديو من منزله في داوننغ ستريت مساء الخميس، ورأس اجتماعا خاصا بكورونا بالفيديو.

فحص الاشخاص المخالطين

حيث تم فحص جميع الاشخاص المخالطين لرئيس الوزراء البريطاني جونسون، حيث عانوا من أعراض توحي بشدة بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”

وكانت صديقة رئيس الوزراء كاري سيموندز، قد غانت من أعراض فيروس كورونا المستجد، وصرحت خلال نهاية الأسبوع إنها “في حالة تحسن”.

وكتبت كاري سيموندز التي تبلغ من العمر 32 عامًا، بعض النصائح على حسابها على تويتر، السبت، للسيدات الحوامل من أجل اتباع الإرشادات الصحية، مبينة أنه لم يتم اختبارها.

وقالت صديقة رئيس الوزراء البريطاني الحامل على موقع تويتر “لقد قضيت الأسبوع الماضي في السرير مع الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا. لم أكن بحاجة إلى إجراء اختبار، وبعد سبعة أيام من الراحة، أشعر بالقوة وأنا في حالة تحسن”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.