هزيمة برشلونة في مباراة الكلاسيكو في الدوري الإسباني

0

كلانسي الإخبارية :

مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة

بالإضافة إلى  مباراة “الكلاسيكو” التي دارت في الدوري الإسباني بين ريال مدريد وبرشلونة، فهناك “كلاسيكو” جديد سيقام بين نجمي دفاع الفريقين، أي سيرجيو راموس وجيرارد بيكيه.

 

ومن المتعارف ، أن اللاعبين الغريمين عادة ما يقومان بنشر التعليقات بعد مباريات الكلاسيكو التي دارت بينهما، وغالبا ما تكون ذات أسلوب هجومي.

هزيرامة برشلونة في الكلاسيكو

وبعد هزيمة برشلونة الكلاسيكو الأخير بهدفين دون مقابل، أطلق نجمه جيرارد بيكيه تصريح مثير للانتقاد بشأن أداء ريال مدريد في الشوط الأول من المباراة.

 

ولم يتمكن برشلونة من إيجاد طريقه في الشوط الأول إلى مرمى الفريق الملكي، في حين استطاع كل من فينيسيوس جونيور وماريانو دياز من إحراز هدفين لأصحاب الضيافة في الشوط الثاني، ليتصدر ريال مدريد  قمة الدوري الإسباني، ويتراجع الفريق الكتالوني إلى المركز الثاني.

تصريحات لاعبي برشلونة

وصمم بيكيه على سيطرة فريقه على المباراة في الشوط الأول، ولكنه صرح أن ناديه لم يؤدي أفضل أداء . مبينا أنه كان هذا أحد أسوأ عروض ريال مدريد التي تعرضت لها  في سنتياغو برنابيو خلال الشوط الأول.

 

ونوه أنه في الشوط الثاني من المباراة وضع  ريال مدريد في موقف ضغط وأحرزوا الهدف الأول “في لحظة محطمة للآمال”، مشيرا إلى أنه كان يستوجب على “البلوغرانا” نيل الاستفادة القصوى من الشوط الأول.

 

وأكد بيكيه أنه لا يقول ذلك لمجرد النقد فقط، لأن كل فريق يوجه مشاكل خاصة به ، وأن فريقا قادرا على فرض سيطرته، لو قام باستغلال الفرص جيدا في الشوط الأول، لكان من الصعب عليهم الخروج بهذه النتيجة، وفقا لما أفادت به صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

بالرغم من نيل الخسارة، عزم بيكيه على أن فريقه سيعود ليحقق الفوز ببطولة الدوري الإسباني في نهاية الأمر، وقال: أنه يعتقد امتلاكه لكل الامكانيات التي تؤهله للفوز ببطولة دوري الدرجة الأولى.

 

ولم تسير هذه التصريحات بدون تعقيب  من نظيره في الريال سيرجيو راموس، الذي أكد في بادئ الأمر على احترامه آراء الآخرين، غير أنه أضاف قائلا “أفضل الفوز بكل مباريات الكلاسيكو إذا كان ذلك يعني اللعب بشكل سيء في الشوط الأول كما يعتقد”.

رد لاعبي ريال مدريد على تصريحات لاعبي برشلونة

وأفصح راموس أن برشلونة فرضت سيطرتها على الشوط الأول من المباراة، على الرغم من عدم اعتباره خطورة على فريقه، قبل أن يسترجع الريال المبادرة في الشوط الثاني، ويحسم المباراة لصالحه بهدفين دون رد.

 

وأفاد راموس أن المهم الآن هو استرجاع مكان الصدارة، وبالفعل تمكنوا من النجاح في إحراز الهدف، ولو فوت فرصة اللقاء لكان متراجعا عن برشلونة بفارق 5 نقاط، ولكان الموقف أكثر صعوبة وتعقيد ، لكان سيبقى مقاتلا  حتى النهاية.

 

وأشار راموس ،أن ريال مدريد كان في أمس الحاجة إلى هذا “الانغماس مع الجماهير”، وإلى تحقيق هذا الفوز والشعور بهذا الفرح.

 

وأعرب نجم إشبيلية السابق عن سعادته لوجود كريستيانو رونالدو في البرنابيو ومشاهدته انتصار زملائه السابقين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.