“يا فرحة ما تمت ” السارق كارتر وحظه السيء

الولايات المتحدة الأمريكية / كلانسي الإخبارية :

الحظ السيء للسارق

دخل رجل مقنع الوجه  إلى إحدى مطاعم الوجبات السريعة بدافع السرقة بولاية كنتاكي الأمريكية، إلا أن الحظ لم يكن حليفه ،فحظه السيء كان له بالمرصاد.

 

السارق يلوذ بالفرار

وكشفت مقاطع  فيديو توضح السرقة ، تم تسجيلها من خلال كاميرات المراقبة، الرجل السارق صاحب القناع أثناء محاولته في سرقة أموال المطعم من خلال توجيه التهديد بالسلاح للعاملة المتواجدة، إلا أنه على راي المثل ” يا فرحة ما تمت ” إذ فوجئ السارق بتواجد شخصين جالسين في المطعم انقضا عليه بالسلاح ليفر الآخر هاريا من هول الصدمة.

تفاصيل الحادث

وعن تفاصيل الحادث ، كشفت مقاطع الفيديو  أن رجلا وامرأة، كانا يجلسان في المطعم الذي خلى من دونهما فكانا وحدهما فقط في المطعم يتناولا طعامهما، وقد قاما على الفور بالتصدي للص واخراج السلاح والانقضاض عليه، وتبين لاحقا أنهما ضابطي شرطة متزوجين حديثا.

 

ويشار الى ، أن الحادثة وقعت  ليلة 15 فبراير الجاري حين كانت ضابطة الشرطة “نيكول ماكوين” برفقة زوجها المحقق “تشيس ماكوين”  في المطعم الواقع بمدينة ” إليزابيث تاون” بمقاطعة مترو لويزفيل.وفقا لما صرحت به شبكة “آيه بي سي نيوز” الأميركية.

وكشفت شرطة المدينة أن اللص، الذي تم تحديد هويته لاحقا باسم “جاستن كارتر” تم توقيفه والقاء القبض عليه  بعد ملاحقته من جانب المحقق وزوجته الشرطية خارج المطعم.

العاملة التى تعرضت لتهديد توضح ما حدث

وأضافت العاملة في المطعم التي جرى تهديدها في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي: “حاول رجل مسلح يرتدي قناعا سرقة صندوق المطعم. فقام محقق وضابطة باعتقال المشتبه فيه. واحتجزوه تحت تهديد السلاح حتى وصل ضباط إدارة شرطة مترو لويزفيل”.

تفاصيل عن السارق كارتر

واتضح فيما بعد أن السارق كارتر، مجرم  مدان سابقا ، استخدم سلاحا سرقه من شرطة جيفرسون تاون، وله سجل إجرامي سابق ومعروف لدى الشرطة .

 

وبينت “وكالة أسوشيتيد برس” أن كارتر مثل جريمته أمام المحكمة في 17 فبراير وكان يمثله محامي عام، وسوف يمثل بعد ذلك في المحكمة في جلسة تمهيدية يوم 25 فبراير.

Comments are closed.