69 حالة اعتقال لنساء وفتيات فلسطينيات خلال النصف الأول من العام الجاري

0

قال مركز فلسطين لدراسات الأسرى خلال تقرير له أن الاحتلال الصهيوني عمل على اعتقال واستدعاء الفتيات والنساء الفلسطينيات خلال العام الجاري، وأصدار الأحكام التعسفية بحقهن، وكما رصد المركز (69) حالة اعتقال لنساء وفتيات في النصف الأول من عام 2020.

الاحتلال الصهيوني يعتقل النساء الفلسطينات

وأكد رياض الأشقر الناطق الإعلامي لمركز  فلسطين إن  الاحتلال الصهيوني يستهدف النساء والفتيات الفلسطينيات من خلال الاستدعاءات والاعتقالات، وكذلك القاصرات منهن، وكبار السن، والمريضات والجريحات، وذلك ضمن أهداف الاحتلال لمنعهن من المشاركة في مواجهة ومقاومة الاحتلال بجانب الشبان، حتى بمجرد الكتابة والتعبير عن الرأي عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك منعهن من الرباط داخل المسجد الاقصى لحمايته والدفاع عنه.

وأوضح الأشقر أن عدد الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني قد وصل حتى هذه اللحظة إلى 41 أسيرة، غالبيتهن في سجن الدامون، وهناك اعداد أخرى في مراكز العزل والتوقيف، منهن 25 اسيرة يخضعن لأحكام متنوعة، وثمانية منهن يقضين أحكاماً في السجن لأكثر 10 سنوات متواصلة، وهناك أسيرة فلسطينية واحدة تخضع للاعتقال الإداري، والباقي ينتظرن محاكمات الاحتلال.

أغلب حالات الاعتقال بمدينة القدس

وأكد الأشقر أن أغلب حالات اعتقال النساء خلال النصف الاول من العام الجاري كانت في العاصمة الفلسطينية القدس المحتلة من ضمنهن القاصرات “ميار النتشة”، 16 عاماً، وأيضًا “مرام النتشة” التي تبلغ من العمر 17 عاماً ، والفتاة “آية محيسن” التي تبلغ 17 عاماً، و السيدتين “سوزان المبيض” و”ابتسام عوض” ، وهما في عمر ال50 عامًا.

وتستمر سلطات الاحتلال باعتقال المرابطات في المسجد الاقصى، وحيث تم الافراج عن الجميع، وذلك بشرط الإبعاد عن الاقصى لفترات عديدة، ومنهن من تم اعتقالها في الشهور السابقة أكثر من مرة ومنهن “خديجة خويص”، و “هنادي الحلواني”، و”نهلة صيام” و “آية أبو ناب.

الاحتلال يعتقل زوجات وأمهات الأسرى

وكذلك تم اعتقال زوجات وأمهات الأسرى في السجون والشهداء، حيث اعتقل الاحتلال السيدة “أميرة دروبي” وزوجة الأسير “نضال انفيعات”، والمقدسية “سناء الرجبي”، ووالدة الأسير “عمار الرجبي”، والسيدة “ايمان فطافطه” من القدس وهي زوجه الأسير “عبد المنعم الاعور” ووالدة الأسير “محمد”.

وكذلك اعتقل الاحتلال الصهيوني والدة وزوجة الشهيد “ماهر يوسف زعاترة” من جبل المكبر شرق القدس، وحيث أطلقت سراحهن بعد إجراء التحقيق معهن، وكما استدعت قوات الاعتقال زوجة الشهيد “مصباح أبو صبيح” من أجل التحقيق معها، في مركز تحقيق “المسكوبية” وهي والده الأسير “صبيح أبو صبيح “.

Leave A Reply

Your email address will not be published.